أهمية البروتين فى علف البياض

مكة هاى فيد تواكب أحدث ما توصلت لة علوم تغذية الدواجن لتوفير أعلاف تسمين و أيضا بياض تلبى إحتياجات الطائرالغذائية للنمو السليم و لإنتاج البيض بالمواصفات القياسية .
فلا تستطيع الدجاجة البياضة إنتاج بيضة ناقصة التكوين، وعلى ذلك فإنها إذا حصلت على المكونات اللازمة في العليقة فإنها تنتج البيضة أما إذا اختل توازن العليقة فان ذلك سينعكس على إنتاج البيض و أهم عنصر من العناصر الغذائية هو البروتين و نوعيته حيث يدخل البروتين في تكوين الخلايا و الهرمونات و الأجسام المناعية و قلة البروتين تؤدي الى انخفاض الأجسام المضادة للأمراض و ضعف قدرة الدجاج على مقاومة الأمراض و كذلك على الشكل العام للطائر لتأثر الريش و لونه بنقص البروتين و ظهور مناطق بيضاء في الريش الملون. كما تتأثر الدواجن لنقص البروتين مما يؤدي لانخفاض معدلات النمو .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 10 يناير 2017

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

مصادر بـ«الزراعة»: ضعف الرقابة وراء انفلات أسعار الدواجن
الخميس 22-12-2016 21:10 | كتب: متولي سالم | المصرى اليوم
طالبت مصادر رسمية بوزارة الزراعة بمراجعة منظومة الإنتاج الداجنى، والرقابة على الأسواق، للسيطرة على انفلات أسعار الدواجن ، استغلالا لحالة تعطيش الأسواق بمختلف السلع لتحقيق أرباح ضخمة، دون الالتزام بآليات السوق، وغياب النظام الرقابى على محال البيع.
وقال المهندس سمير سويلم، ممثل اتحاد الغرف التجارية لشؤون اللحوم والدواجن ضرورة تقديم حزمة من التسهيلات اللازمة لدعم الصناعة المحلية، من بينها تخفيض الجمارك على مستلزمات الإنتاج، ووضع سعر استرشادى للبيع للالتزام به خلال مراحل تداول الإنتاج، وتغليظ العقوبات على المخالفين، وتفعيل دور جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية لملاحقة المخالفات، في حالة ثبوت تورط الشركات الكبرى المنتجة للدواجن في هذه المخالفات.
================================
وتنقل لكم مكة هاى فيد لأعلاف الدواجن ما كتبة أ.د/ أسامة زعتر رداً على المقال السابق
:
للمرة الثانية يا أخ سمير سويلم كلامك كلة خطأ وانت غير متخصص والغرفة التجارية تريد تدمير صناعة الدواجن التي من السهولة خﻻل شهور قليلة بعد عمل بعض التعديلات البسيطة جدا علي مزارع المربين وكذلك الشركات الكبيرة سوف يتضاعف اﻹنتاج 6 أضعاف وتصبح مصر مكتفيا ذاتيا وتكون دولة مصدرة ووتدر عائد للدولة بالعملة الصعبة وﻻ نحتاج لرفع الدعم عن مستلزمات اﻹنتاج ﻻننا سوف نتقارب من توفير جزء كبير منها محليا وجاري تنفيذ ذلك .... ثانيا يا أخ سمير بلغ السيد رئيس الغرفة اﻷخ الفاضل أحمد الوكيل واﻷخ الفاضل أحمد شيحة غيروا نشاطكم من اﻵن بعيد عن استيراد الدجاج من الخارج واستوردوا أكل الكلاب والقطط فقط بدل الدجاج الذي كانت صلاحيتة قريبة من اﻷنتهاء وﻻ يصلح لغير أكل الكلاب والقطط والحيوانات المفترسة في أروبا ..... أما ثالثا يمنع حاليا استيراد أي دجاج من الخارج نهائيا خلال هذه الفترة طبعا عشان حضرتك غير متخصص وﻻ تعرف شروط الحجر البيطري وأكرر لك أن كافة دول أروبا واسرائيل واﻷردن مصابة بنوعين من انفلونزا الطيور هي H5N8 و H7N7 باﻹضافة لشرق آسيا مصابة بفيرس انفلونزا الطيور ممن السلالة H5N6 واﻷنواع الثلاثة شديدي الخطورة علي الدجاج واﻷنسان ويالتالي ﻻ يصح حضرتك تتكلم وتقول الذي يتم استيرادة 100 ألف طن فقط حرام عليك وﻻ كيلو واحد طبقا لشروط الحجر البيطرى والزراعي ... واكرر أقسم بالله أن مصر قريبا جدا سوف تكتفي زاتيا وتصدر لحوم الدجاج والبيض ﻻن هذا كلة شيئ مفتعل ضد مصر وأن شاء الله سوف يعود كل شيئ ﻷصلة صحيح المربين محتاجين توجية لتعديل إنشاء المزارع والمحافظة علي اﻹهدار في مستلزمات اﻹنتاج وأن شاء الله في اﻷيام القادمة سنقوم بذلك وأرجو من معالي وزير الزراعة يساعدني علي ذلك وأرجو من أخوتي المربين سرعة مساعدتي لكي أقدم لكم كل اﻷمور ونصلح من الصناعة بأقصي سرعة واﻷشياء التي سوف نقوم يها غير مكلفة نهائيا وتتم باسرع وقت ﻻ تتجاوز شهور بسيط جدا .... وأن شاء الله مصر بها خبراء يعشقوا مصر وسوف نقف أمام كل فرد يريد هدم البلد وﻻبد أن نحافظ علي شعبنا المحترم حمال اﻷسية والله المستعان .... اللهم ما بلغت اللهم فأشهد

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طائر‏‏
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 24 ديسمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

مكة هاى فيد لأعلاف الدواجن

بالتأكيد أهم عامل وراء الحصول على الوزن المثالى للدجاجة عند البيع هو العلف المستخدم لتغذية الفروج ولذلك هاى فيد للأعلاف تراعى فى تركيبة أعلافها ان توفى كامل إحتياجات النمو الأمثل للطائر فى كل المراحل العمرية بمكونات متكاملة تعطى أعلى معدل تحويل يصل بالمربى للأوزان المطلوبة و تحقيق أفضل ربح وهذا ما ثبت لدينا من خلال عملائنا و أيضا بتجاربنا فى محطة مكة لأبحاث وإنتاج #الدواجن....
لكن ما هى العوامل الأخري التى قد تخفض أوزان الدجاج فى نهاية دورة التربية؟..
للإجابةعلى ذلك لنتابع الى البحث التالى:

أسباب نقص الأوزان عن المعدلات المثالية فى دجاج اللحم

• الأسباب التى وراء نقص الأوزان عن المعدلات المثالية لفروج او لدجاج
اللحم
قد تكون عوامل أخرى غير السلالة وعيوب التفريخ او أمراض من الأمهات
• فهناك الكثير من الاسباب المحتملة
وراء نقص هذه الاوزان عن المعدلات المثاليه فى دجاج انتاج اللحم اهمها:

• اولا" اسباب مرتبطة بالعليقه ( الأعلاف المستخدمة في التغذية )
ومواصفاتها وعدم انتظام مواعيد تقديمها والمعالف التي تقدم فيها

-تقديم عليقه منخفضة البروتين او ناقصة
لبعض الأحماض الامينيه الضروريه والهامه
-تقديم عليقه منخفضة الطاقة وخاصة في فصل الشتاء
- تقديم عليقه غير متجانسة وخصوصا طوال فترة التسمين
- عدم تقديم ألعليقه بانتظام ليلا ونهارا" وتجويع الطيور فترات طويلة
- تقديم عليقه غير كاملة الخلط او بها مكونات غير مجروشة
- تقديم عليقه غير مستساغة الطعم مثل العلائق التي تحتوى على كميه مرتفعه
من كسب بذرة القطن او بعض قشوره
- وجود نسبه عاليه من الألياف في ألعليقه مثل الردة او الشعير او الحبوب
الكاملة بدون أزاله القشرة
- استخدام مكونات علفية بها مستويات عالية من السموم الفطرية او علائق
ملوثة
-وجود مواد سامه او فطريات تؤدى الى تأخر النمو فى حاله عدم التسمم والهلاك
- عدم توفر المعالف بالمعدلات المضبوطة يؤدى إلى استهلاك كميات اقل من
العليقه او استعمال معالف تالفة تؤدى الى تناثر ألعليقه وتتناولها الأفراخ او
الدواجن مختلطة بالفرشة الملوثة مما يؤدى الى حدوث مشاكل مرضيه وبالتالي تأخر فى النمو.

ثانيا" اسباب مرتبطة بمياه الشرب

من المهم معرفة التحليل الكيميائي والفيزيائي للمياه
مثل نسبه الأملاح وملاحظه انها لا تتجاوز 250 جزء بالمليون
ونسبه العسر لا تجاوز 500 جزء في المليون وان تكون خالية من أملاح الفوسفات
والنترات والنيترات والامونيا وصافية ورائقة
وعدم استخدامها إلا بعد المعالجة في حالة وجود ارتفاع أي مكونات

- استعمال مياه جوفيه شديدة الملوحة او شديدة العسر
يؤدى الى اجهاد شديد للأجهزة الحيوية بالجسم
وخصوصا" الكلى ويتأخر النمو تأخرا" واضحا" وقد يؤدي للنفوق
او استعمال ماء شديد العسر يؤدي لعدم صلاحية بعض المطهرات والأدوية
والفيتامينات بل التحصينات المستخدمة وبالتالي الفشل في البرامج الوقائية
واستعمال مياه مرتفعة في نسب الفوسفات يؤدي لخلل في تركيب العظام
وتواجد النيترات والنشادر يعني تلوث البئر بمياه صرف او تواجد تلوث ميكروبي
وعدم انتظام مياه الشرب خصوصا في فصل الصيف

**ثالثا" اسباب مرتبطة بالرعاية والتربية
الاضاءة ودرجه الحرارة وكثافه الطيور بالمتر المربع

- ان عدم انتظام الاضاءة لمدة 23 ساعه يوميا وبقاء العنبر لساعات طويله دون
اضاءة او مظلما لهذة الفترات الطويله مما يؤدى الى الاقلال من كميات العلف
المستهلكه
- عدم انتظام درجه الحرارة الداخليه للعنبر وخاصه حينما تزداد درجه الحرارة
ازديادا غير طبيعيا فى فترات الصيف فيقل اقبال الطيور على الاكل او تنخفض الحرارة
انخفاضا" غير طبيعى فى فصل الشتاء فيستهلك الطائر كميات زائدة من العليقه
لزيادة معدل الطاقه لتكفى التدفئه فيحدث خلل فى معامل التحويل الغذائى
والزحام الشديد للطيور يؤثر على معدلات المعالف والمساقى والتهويه المثاليه
مراعاة ان كثافة الطيور صيفا 8 لكل م شتاء 10 – 12 لكل متر

رابعا"اسباب مرتبطة بالفرشه

1-بلل الفرشه يؤدى الى ظهور الاعراض والامراض
الطفيليه واهمها الكوكسيديا كما يؤدى الى زيادة نسبه النشادر والاصابه بالإمراض
البكتيرية
كما ان الفرشه شديدة الجفاف تؤدى الى اثارة الغبار
الذى يؤثر على الأجهزة التنفسية للطيور
2-زيادة معدل النشادر بجوار العنبر يؤدى الى
التهاب الاغشيه المخاطية للعين والانف والفم ويعوق الطيور عن التغذية السليمة

خامسا:اسباب مرتبطة بالحاله الصحيه والامراض

- نزلات البرد –وعدوى السرة –النيوكاسل
–والكوكسيديا وهى كلها من الأمراض التي تؤثر على معدلات التحويل الغذائى
- أمراض النقص الغذائى او نقص الفيتامينات والأملاح

- الاصابة بمرض التقزم ( الريو ) وما يتبعه من
اصابات بالطحال والكبد سواء من نقص مناعات امية او اصابة حقلية..
- نتائج عدم الالتزام باجراءات الأمن الحيوي أثناء
الدورات
- استعمال خاطئ للادويه مثل استعمال مركبات السلفا
بجرعات زائدة يؤدى الى التهابات في الكلي تؤثر على النمو وظهور بعض حالات التسمم
والنفوق
- أجهاد الطيور نتيجة للنقل , والضوضاء وعدم
التقيد بالوقت المناسب في حالة التحصينات أوالحقن يؤثر تأثيرا" كبيرا"
على الأفرادالضعيفة فى القطيع وقد يؤدى الى نفوقها.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 19 ديسمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

مكة للأعلاف (هاى فيد )راعت بدقة تركيبة العليقة المقدمة للطائر والتى تناسب كافة إحتياجاتة الخاصة لأفضل نمو و أقوى مناعة لكن ومع دخول فصل الشتاء وقلة التهوية فى العنابر قد يواجة المربى ظاهرة الأمونيا و لابد من مراعاة الإحتياطات الضرورية لتلافى أضرارها ولتفسير ذلك أكثر إليكم التالى:

اضرار الامونيا واعراضها وسبل الوقايه منها
الامونيا فى عنابر الدواجن

السبب:
هو تراكم الزرق فوق الفرشة وتحلله وتصاعد كميات كبيرة من غاز النشادر (الأمونيا) التي تهاجم الغشاء المخاطي للعين والجهاز التنفسي العلوي فتؤدي إلي التهاب متلحمة العين وتعرض الكتاكيت للمشاكل والأمراض التنفسية.

الأعراض:
- البدارى أكثر تعرضا للإصابة.
- يزداد ظهور المرض في الشتاء بسبب سوء التهوية.
- الطيور المصابة تتجمع في أحد الأركان غامضة العين.
- تحاول الطيور حك العين بالأجنحة.
- تلتهب الجفوف وتفرز سوائل مائية.

الوقاية:
- الاهتمام بجفاف الفرشة دائما والتهوية الجيدة واتباع الإجراءات الصحية.
- إعطاء فيتامين أد3هـ في مياه الشرب لمدة 3 أيام نظرا للأجهاد على الدجاج

ملحوظة
تهيئة الظروف البيئية المختلفة من درجه حرارة ورطوبة وتهوية جيده مع الاضاءة المناسبة هى العامل الاساسى فى نجاح تربية الدجاج
المصدر: منتدي الزراعه دوت نت

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏في الهواء الطلق‏‏
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 28 نوفمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

مكة للأعلاف (هاى فيد) فى حالة تطوير مستمر لخطوط الإنتاج لمواكبة آخر ما توصلت لة تكنولوجيا صناعة الأعلاف ذلك إيماناً منا أنة للوصول الى العليقة الأفضل لابد من الإهتمام بكل التفاصيل الدقيقة بداية بإختيار أعلى جودة للمواد الخام مرورا بأحدث وسائل التصنيع وفى النهاية أحسن تخزين وتوزيع. ولإلقاء الضوء أكثر على جانب من العمل لا يراة عميل مكة مباشرة وهو الوقوف على عملية التصنيع نفسها إليكم المقال التالى :

تكنولوجيا صناعة الأعلاف وأهميتها في الحفاظ على توازن وجودة العليقة:

تطورت تكنولوجيا صناعة الأعلاف تطوراً كبيراً لمواكبة التطور الهائل والسريع في عمليات التحسين الوراثي لقطعان إنتاج البيض واللاحم ولسد وتغطية الاحتياجات الغذائية المتعاظمة لهذه القطعان ذات الإنتاجية العالية والمتميزة ولشدة حساسيتها لأقل نقص غذائي قد يحدث خلال أي مرحلة من مراحل التصنيع أو نتيجة لأي خطأ في عمليات تركيب العلائق الخاصة بهذه القطعان.

كذلك تطلب إنتاج نوعيات خاصة من العلائق استخدام أنماط تكنولوجية جديدة سواء في معدات التصنيع والوحدات الملحقة بها أو في المواد الداخلة في تركيب العلائق نفسها.

وسوف نتناول الإشارة إلى بعض الوحدات الملحقة بمصانع الأعلاف بما لها من تقنيات والفائدة المرجوة من هذه الوحدات ذات القيمة المضافة.

كذلك سوف نشير إلى التقنيات الخاصة بالمواد الداخلة في تركيب الأعلاف.

أولاً: فيما يختص بالوحدات الملحقة بوحدات تصنيع وإنتاج الأعلاف:

1- وحدات تكعيب العلف: اتجهت أنظار القائمين على صناعة الأعلاف منذ أكثر من 50 سنة إلى إنتاج أعلاف الدواجن على صورة مغايرة لما كان شائعاً في ذلك الوقت (وهو العلف الناعم) ليصبح على صورة مصبعات بأقطار مختلفة لتناسب عمر الطائر الذي يتغذى عليها، وعادة ما يتم تكسير هذه المصبعات إلى ما يعرف باسم (Crumble) ليناسب الكتاكيت خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من عمرها.

وتعتمد عملية تكعيب العلف على:

٭ تعريض العلف الناعم المخلوط للبخار ولدرجة حرارة من 80 - 85م لمدة 30 ثانية.

٭ إجراء عملية الكبس تحت ضغط.

٭ ثم تبريد المكعبات الناتجة بعد الضط.

٭ Crumble إجراء عملية العلف الكتاكيت الصغيرة.

وقد أعطت مراحل إجراء عملية التكعيب من حرارة تحت رطوبة عالية وضغط العديد من المزايا للعلف المكعب، كذلك تناول الطيور العلف على هذه الصورة له أيضاً العديد من الفوائد، ويمكن ان نوجز ذلك في الآتي:

٭ تعرض العلف للحرارة والرطوبة والضغط أثناء عملية التكعيب يؤدي إلى قتل العديد من البكتريا بالعلف مما يعمل على تقليل المحتوى الميكروبي بالعلف.

٭ حدوث هضم مبدئي لبعض الكربوهيدرات العلف (النشأ) نتيجة التعرض للحرارة. مما يتيح للطائر توفير الطاقة اللازمة لهضم هذه الكربوهيدرات.

٭ قلة الفاقد من الخامات أثناء التصنيع.

٭ قلة الناعم في العلف المنتج.

٭ لا يحدث فقد لمكونات العلف أثناء النقل والتداول.

٭ زيادة كثافة العلف وبالتالي يمكن للطائر ان يستهلك كمية أكبر من العلف في وقت أقل.

٭ يمكن استخدام بعض خامات الأعلاف غير المستساغة للطيور مثل الراي والشعير والقمح.

٭ تستغرق الطيور وقتاً أقل في تناول العلف المصبع والمحبب عن الناعم وهذا يقلل من طاقة الطائرة المستنفدة في عملية تناول الغذاء.

٭ المساعدة في تكسير بعض المواد المضادة للتغذية في بعض الخامات.

٭ يقلل الفاقد من العلف.

كل ذلك يظهر على صورة تحسين في كفاءة التحويل الغذائي.

غير أنه لابد من ذكر ان عملية تصنيع العلف على صورة مصبعات يؤثر على محتوى الفيتامينات سلبياً وبنسبة تتراوح من 8- 10٪ فيما عدا فيتامين C وفيتامين k3 حيث يكون الفقد 50٪، من 30 - 50٪ منهما على الترتيب نتيجة للتعرض للحرارة أثناء التصنيع.

وللتغلب على ذلك يتم إضافة نسبة حوالي 10٪ من الفيتامينات إلى العلف المصنع بهذه الطريقة زيادة عن الاحتياجات العادية.

أو يتم إضافة الفيتامينات بالرش على العلف النهائي بعد تصبيعه وتبريده.

2- وحدات تعقيم العلف: أول ما استخدمت وحدات تعقيم العلف كان في مزارع إنتاج البيض الخالي من المسببات المرضية (SPF) وذلك لقتل أي بكتيريا أو فطر في العلف لضمان وصوله إلى الطيور خالياً من هذه المسببات. حيث يتم تعريض العلف بعد الخلط إلى درجات حرارة ورطوبة وضغط ولمدة كبيرة من 20- 30 دقيقة بالإضافة إلى معاملة هذه الأعلاف داخل وحدات التعقيم هذه ببعض مضادات الفطريات، وبعد ذلك يتم تجفيف العلف وتبريده.

وقد تم تعميم هذه الطريقة في بعض الدول الأوروبية لجمع الأعلاف المنتجة لتغذية الطيور بمحطات الجدود والأمهات.. وذلك لضمان إنتاج كتاكيت خالية من الأمراض، وهذه الطريقة مكلفة، لها تأثير شديد على الفيتامينات بعد المعاملة الحرارية وبالرش (فيتامينات سائلة)، Mash تسبب زيادة نعومة العلف (علف الجدود والأمهات عادة ما يكون ناعماً).

3- وحدات صنفرة الحبوب Polishing cereals units: تستخدم هذه الوحدات لتخليص بعض أنواع الحبوب (القمح، الشعير، الشوفان..) من الفطريات والسموم الفطرية التي تكون عالقة على الحبة من الخارج حيث يتم صنفرة الطبقة الخارجية للحبة بما تحمله من سموم.. فمثلاً عادة ما يكون فطر الفيوزاريوم منتشراً على سطح الحبوب ويقوم بافراز سموم فطرية (deoxynivalenol) (DON) على السطح الخارجي لحبوب القمح والشعير والتريتيكال.

وعادة ما تعمل عملية الصنفرة لهذه الحبوب للتخلص من معظم السموم الموجودة على السطح الخارجي للحبوب.

وخلال عملية الصنفرة Polishing تنتج كميات كبيرة من النخالة وتتوقف هذه الكميات على صنف الحبوب ودرجة عمق الصنفرة. حيث تتراوح نسبة النخالة من 15- 30٪. وعادة ما تكون هذه النخالة ملوثة بال DON ويكون تركيز السموم بهذه النخالة أعلى بكثير من الحبوب قبل عملية الصنفرة. وعادة ما تحتوي هذه النخالة على بعض العناصر الغذائية الهامة كالبروتين والعناصر المعدنية وبعض النشأ وبعض الدهون.

ويتم تعريض هذه النخالة لمعاملة حرارية تساعد على تنشيط انزيم الليبيز الذي يعمل على حماية النخالة من التلف - وفي نفس الوقت يتم إضافة صوديوم بايسلفت مما يعمل على تكسير سموم DON.

ثانياً: فيما يختص بالخامات المستعملة في تركيب الأعلاف: استخدام الزيوت والدهون في أعلاف الدواجن:

٭ الدهون والزيوت من أغنى المصادر للطاقة، وعند عمل تراكيب الأعلاف التي تتطلب قدراً مرتفعاً من الطاقة الممثلة تستخدم الزيوت بنسب مختلفة في العلائق وذلك تبعاً للخامات الأخرى التي تدخل في تركيب هذه العلائق ومدى احتوائها على الطاقة.

٭ كذلك يفضل استخدام الزيوت أو الدهون في أعلاف الدواجن في الأجواء الحارة حيث ان حصول الطائر على الطاقة اللازمة له من الدهون أو الزيوت أسهل بكثير من حصوله عليها من المواد الكربوهيدراتية والتي تتطلب جهداً فائقاً من الطائر لهضمها.

٭ استخدام الزيوت ومدى الاستفادة منها ونسب إضافتها للأعلاف يتوقف على العديد من العوامل:

٭ نسب الأحماض الدهنية غير المشبعة إلى الأحماض الدهنية المشبعة.

٭ نسب الأحماض الدهنية الحرة.

٭ عمر الطائر.

٭ نسب الكالسيوم في العلائق.
د. سيد محمد شلش .أستاذ تغذية الدواجن - بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني

صورة ‏مكة للأعلاف‏.
صورة ‏مكة للأعلاف‏.
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 20 نوفمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

الأمراض الفيروسية في الدواجن

مكة هاى فيد أعلاف تمد جسم الطائر بالعناصر التى يحتاجها ليبنى مناعة قوية للوقاية من الأمراض المختلفة ..

مكة هاى فيد لأعلاف الدواجن تركيبة متوازنة و متكاملة من المواد الغذائية والفيتامينات والأملاح و بإضافات متميزة تم إختيارها بعناية ودقة من كبرى الشركات العالمية لتواكب أحدث ما توصل إلية العلم فى مجال تغذية الدواجن ومنها على سبيل المثال
- مضاد كوليستريديا بيولوجى - مضاد سموم فزيائى
- مضاد سموم بيولوجى - مضاد سموم كيميائى
- مواد منشطة للجهازالمناعى - انزيمات لزيادة الطاقة وهضم وامتصاص الألياف - خمائر لرفع كفاءة التحويل الغذائى والجهاز المناعى
- منشطات نمو بيولوجية - قواعد نيتروجينية لتجديد خلايا الجسم

- السلام عليكم ورحمة الله أحبتي في الله ، فحياكم الله جميعا وطبتم وطاب يومكم ، نسأل الله العلي الكريم أن يجعل عملنا كله صالحا ولوجهه خالصا ، أحبتي في الله لقد وهب الله الطيور بجهاز مناعي يحميها من الميكروبات الفيروسية وغيرها وما كان الله ليترك الدواجن فريسة للميكروبات وإلا لهلكت جميعا في ظل هذا الكم الفيروسي نسأل الله لنا ولكم العافية .

- الجهاز المناعي في الدواجن يحتل مكانة عالية مميزة حيث أن الدفاع القوي للطير ، ومادام هذا الجهاز قوي ومنيع تأكد أنه لن تحدث إصابة بإذن الله ، ولن تأتي هذه القوة والمناعة إلا بتوافر شروط ثلاث وهي الكتكوت والعلف والبيئة المناسبة ، أما إذا حدث خلل في الجهاز المناعي لاي سبب كان فسيق الطير تحت اجهاد وضغط مما يجعله فريسة سهلة للفيروسات .

- إذا تبدأ الأمراض الفيروسية بوجود خلل في الجهاز المناعي أليس كذلك ؟؟؟ ، بلي ، إذا من أين يأتي الخلل للجهاز المناعي :-

1- الكتكوت :- الكتكوت يعتمد علي المناعة الأمية في الأيام الأولي من حياته ، ولن تكون المناعة الأمية ممتازة إلا اذا كانت الأمهات ذات مناعة عالية ، وهنا تكمن أهمية معرفة عمر الأمهات و التحصينات التي تم تحصينها بها ، وكذلك الأهمية الكبري لعمل تترات مناعية عمر يوم لمعرفة وضع المناعة .

2- العلف :- تأكد تمام أخي الكريم أن الطيور تحتاج الي مواصفات معينة في تركيبة العلف لكي تنمو بشكل صحي و لكي تتطور أجهزة الجسم ، والجهاز المناعي يبدأ تكوينه في البيضة ويتطور مع نمو الجسم ، اذا نقص المكونات الغذائية يأثر علي الجهاز المناعي هذا أولاََ ، ثانيا من أهم شروط العليقة أن تكون نسبة السموم في المعدل المسموح بل أقل من ذلك .وهذا ما تقدمة أعلاف مكة هاى فيد

- السموم الفطرية = تدمير الجهاز المناعي لأنها تدمر قطبي المناعة في الجسم ألا وهي الغدة التيموسية و غدة فابريشيا ، وبالتالي سيصبح الطائر فريسة سهلة لأي فيروس .

3- البيئة المناسبة :- والبيئة المناسبة عن حرارة ورطوبة وتهوية ، كل كلمة من هذه الثلاث كلمة تحتاج الي شرح طويل وهذا ليس موضوعنا ، فالبيئة المناسبة الطيبة = جهاز مناعي ممتاز ، مرة أخري البيئة المناسبة الطيبة = جهاز مناعي ممتاز ، نعم إذا كيف ذلك ؟؟؟

- يحدث ذلك لأنه بتوافر البيئة المناسبة لن تأثر علي مناعة الجهاز التنفس من وجود بكتيريا نافعة علي مدخل الجهاز التنفسي ، ولن تدمر الأهداب في القصبة الهوائية وكذلك لن تدمر الخلايا المسئولة عن إفراز المخاط ، والثلاث تمثل القوة الضاربة ضد الفيروسات ، اذا فأنت بمأمن طبيعي من ذلك .

- والعكس بالعكس ، عند سوء التهوية والحرارة ستتصاعد الأمونيا التي تدمر الثلاث وأيضا تدمر العين ومناعتها ، وبالتالي ستكون هناك مشاكل بكتيرية مثل الاي كولاي يعقبها تدمير الجهاز المناعي يعقبها دخول الفيروسات .

- وبهذه الثلاث أخي الكريم سيكون الجهاز المناعي في أفضل حالاته ، وعند التحصين ستحصل علي أفضل استجابة مناعية ، وستكون الأمور هي الأفضل باذن الله ، أخي الحبيب نحن في بداية فصل الشتاء ونشاط الفيروسات فأنبه نفسي وإياكم ونسأل الله العافية .

- وأخيرا أخي الكريم أو جذب انتباهك لنقطة هي الأهم علي الإطلاق وهي الغائبة تماما من ذهن المربي ، ألا وهي أن الجهاز المناعي هو الأهم من الجهاز التنفسي والهضمي ، فلو انضرب المناعي لانضرب التنفسي والهضمي نسأل الله لنا ولكم العافية ، والسلام عليكم ورحمة الله .

دكتور سيد صبحي - طبيب أمراض الدواجن

ربما تحتوي الصورة على: شخص واحد ، ‏نص‏
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 18 نوفمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

عدوي الاستربت كوكس في الدواجن
(الميكروب السبحي)

مع أعلاف مكة هاى فيد للدواجن أحصل على أفضل إنتاج بأعلى معدلات نمو وأقوى مناعة وأقل أمراض وأقل إستهلاك للأدوية وأقل نافق ..لأنها أعلاف بتركيبة متميزة ومتوازنة تصنع تحت إشراف نخبة من أساتذة التغذية الذين يبحثون ويطورون بإستمرار لنقدم الغذاء المتكامل والمثالى للدواجن

السلام عليكم ايها الاخوة الاعزاء اليوم باذن الله تعالي نتكلم عن ميكروب هو ميكروب الاستربت كوكس او عدوي الميكروب السبحي ، الاستربت ميكروب يتواجد طبيعي علي الاغشية المخاطية والسيروزية ، ويتواجد ايضا في امعاء الطيور.
- هذا الميكروب له عترات مختلفة تصيب الطيور منها S. gallinarum-S. bovis,
.S.dysgalactiae S.gallinaceus, and S.mutans، وتحدث العدوي عن طريق الجهاز التنفسي حيث يتواجد الميكروب في الغبار المتواجد في الحظائر اثناء سوء التهوية ، وايضا ينتقل عن طريق المعدات او العليقة او مياه الشرب الملوثة ، ودائما ما يكون الميكروب كعدوي ثانوية لامراض اخري.

***الاعراض الظاهرية:-
1- التسمم الدموي:-نتيجة تكاثر الميكروب وافرازه السموم في الدم مما يؤدي الي وجود احتقان في الوجه والعرف وعند التشريح تجد تضخم في الطحال والكبد والكلية مع وجود بقع نكرزية علي سطح الكبد ، بالاضافة الي وجود سوائل حول القلبHydropericardium وفي مراحله الاخيرة يشارك الاي كولاي التجبنات علي القلب والكبد والرئة.

2-العرج:- يهاجم الميكروب مفاصل الجسم مؤثرا عليها مسببا لها التهابات داخلية مما يؤدي الي حدوث حالات العرج.

3- الالتهابات الجلدية:-يحث الميكروب التهابات تحت الجلد مما يؤدي الي تغيير لون الجلد او يصبح الجلد سميكا مما يؤدي الي زيادة الاعدامات في دجاج التسمين ، وفي بعض الاحيان تجد الجلد مصبوغا بلون احمر في بعض الاماكن خاصة منطقة الراس والرقبة

4-التهابات في المخ:- مما يؤدي الي ظهور اعراض عصبية علي الطيور المصابة
5-التهابات في صمامات القلب:-وتلاحظ وجود مناطق مرتفعة لونها اسود علي سطح الصمامات او تجد نقط بيضاء مصفرة علي الصمامات.
6-التهابات معوية شديدة:- مما يؤدي الي حدوث اسهال اصفر نتيجة نخر السموم في جدار الامعاء. 7- التهابات في العين.

العلاج لكل من الاستاف والاستربت:-
- يعتمد العلاج اولا واخيرا علي العزل الميكروبي لتحديد المضاد الحيوي المناسب ،وحيث ان هذه الميكروبات تعتبر من الميكروبات الموجبة لصبغة الجرام فيجب استخدام المضادات الحيوية التي تؤثر علي البكتريا الموجبة:-
مثال:- الاموكسي سيللين - الدوكسي سيكللين - الانرو فلوكساسين بالجرعات المحددة لها ويفضل عند العلاج مضاعفة الجرعة الاولي ويكون العلاج لمدة 3-5 ايام.

-ويجب ان نعالج السبب الاساسي لان هذه الميكروبات غالبا ما تكون عدوي ثانوية مثال الميكوبلازما او الجامبرو او ماشابه ذلك.
هذا والي لقاء اخر والسلام عليكم ورحمة الله
المصدر: د/السيد صبحي موسي - طبيب أمراض الدواجن

صورة ‏مكة للأعلاف‏.
صورة ‏مكة للأعلاف‏.
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 10 نوفمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

مكة هاى فيد توفر للدواجن الغذاء المتكامل الذى يمد الطائر بالإحتياجات الأساسية لأفضل نمو و أعلى معدلات تحويل بأقوى مناعة لمقاومة الأمراض المختلفة ذلك لأن التغذية السليمة عامل أساسى فى الوقاية من العدوى..
الوقاية خير من العلاج ومع وجود أمراض فيروسية هذة الأيام من المفيد أن نتذكر :

كيفية الوقاية من الأمراض الفيروسية؟؟ (1)

- تعتبر الفيروسات من أكثر الميكروبات فتكا بصناعة الدواجن ، وتكمن خطورتها بأنها سريعة الإنتشار شديدة التأثير ولا علاج لها ، وتسبب خسائر اقتصادية عالية ولذلك لابد من التصدي لها بكل ما أوتينا من قوة حتي نمنعها من الوصول الي القطعان الداجنة .

- تعتمد الوقاية من الأمراض الفيروسية في الدواجن علي ثلاث خطوط دفاع :-
1- الخط الأول الأمن الحيوي القوي
2- الخط الثاني تجنب عوامل الإجهاد
3- الخط الثالث برامج التحصين الصحيحة
الخط الأول – الأمن الحيوي :- الأمن الحيوي هو فكر وأسلوب إداري يهدف الي منع وصول المسببات المرضية الي قطعان الدواجن ، ويهدف أيضا الي تقليل انتشار المرض عند حدوثه عن طريق اتخاذ عدة إجراءات حيوية معينة .
- الأمن الحيوي باب كبير جدا وقد كتب فيه كتب كثيرة ولا أستطيع أن أحصرها في مثل هذا البوست ولكن سأقف علي أعمدته الأساسية والخطيرة التي لا يجوز علي الإطلاق التهاون بها أو التفريط فيها وهذه الأعمدة هي ثوابت الأمن الحيوي التي يقوم عليها وبدونها لا يستطيع أن يقف علي قدميه وبالتالي لن تقوم له قائمة ، وهذه الأعمدة هي :-
1- المزرعة :- لابد وان تكون المزرعة في مكان معزول وبعيد عن الطرق الرئيسية بمسافة 2-3كم حتي يكون الموقع بعيدا عن السيارات التي قد تمر وبها دجاج أو مخلفات لمزارع أخري .
- لابد وأن تبعد المزرعة عن المزارع الأخري علي الأقل 10-12 كم ، وإني علي علم بما تقوله الكتب والقوانين ولكن الخبرة العملية تجبرني علي ما رأيته بعيني .
2- السور :- لابد وأن يحيط بالمزرعة سور يمنع دخول الحيوانات مثل الكلاب والقطط لداخل المزرعة لانها تبحث عن الدجاج وتأكل ما يشبعها وتترك الباقي وبالتالي يبقي مصدر العدوي موجود وبالتالي سهولة انتشار الأمراض ، وأيضا منع الطيور الأخري من الدخول للمزرعة .
3- البوابة :- وهي المدخل الوحيد للأفراد والسيارات ويفضل أن يكون للمزرعة بوابتان الأولي علي الطريق للمزرعة وتسمي البوابة الخارجية وبها حارس لا يجوز له الدخول للمزرعة ، والبوابة الثانية هي بوابة المزرعة الرئسية .
4- الزوار :- لا يجب كثرة تردد الزوار للمزرعة عامة وخاصة أثناء وجود الصوص إلا من له علاقة بالمشروع كمدير عام أو صاحب مال ، وفي هذه الحالة يدخل الزائر من البوابة الخارجية ليقابل الحارس ثم يقوم بتغير كل ملابسه بملابس الأمن الحيوي (الأفرول – البوت – الكمامة – غطاء الرأس – جوانتي اليد) ويتم تعقيم كل مالديه من أجهزة تليفون أو كمبيوتر أو ساعات أو ما شابه ذلك ، ولا يدخل بسيارته ، ثم ليأتي الي بوابة المزرعة ليستقبله حارس أخر ، ثم يقوم بتغير ملابسه مرة أخري بملابس أخري ثم بعد ذلك يتيح له الدخول
5- السيارات :- تأتي سيارات الكتاكيت والعلف وسيارات التحميل أو سيارات المدراء إلي أن تقف علي البوابة الخارجية للمزرعة ويتبع معها الأتي :-
1- غسيل جميع السيارات بالماء والصابون جيدا ثم تترك فترة قليلة لتجف .
2- شطفها بالماء لإزالة بقايا الصابون المتعلقة بالسيارة وأجزائها .
3- تطهير السيارات بمطهر فيروسي قوي مثل الفيركون إس أو الفيروسيد .
4- يتم غسيل وتطهير السيارة كلها في جميع أجزائها داخل وخارج كأنها مغسلة .
5- تترك السيارة قليلا ولا تدخل المزرعة مباشرة
6- يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة للسائق كزائر .
7- تدخل السيارة لتطهر مرة ثانية في مغطس التطهير وماكينة الرش بالمزرعة .
8- يمنع السائق من النزول من السيارة أثناء تفريغ الحمولة .
9- في حالة نزول السائق اضطراريا يقل الإحتكاك به
10 تطهير السيارة مرة أخري عند خروجها من المزرعة .
6- العاملين في المزرعة :- يجب أن تكون هناك محطة فاصلة بين سكن العمال وبين المزرعة وتكون هذه المحطة هي غرفة تغير ملابس خاصة بعمالة المزرعة بمعني عند نزول العامل للمزرعة لابد وأن ينزل الي غرفة تغير الملابس أولا للإستحمام ثم تغير الملابس ويقوم بلبس (الأفرول – البوت – الكمامة – غطاء الرأس – جوانتي اليد) وعندما ينتهي من عمله يفعل مثل هذا ، ويمنع منعا باتا ذهاب العامل الي السكن بملابس العمل أو العكس .
7- التخلص من النافق :- يجب التخلص من النافق بطريقة صحية سليمة لانه من أخطر مصادر نقل العدوي ، وأفضل الطرق للتخلص من النافق هي الحرق باستخدام محارق مخصصة لذلك ثم يأتي بعد ذلك طريقة التحلل باستخدام البيارات مع استخدام جير حي ، ويفضل أن يكون مكان الحرق أو البيارات بعيد عن الحظائر بمسافة 200-300 متر ، ويكون هناك عامل مخصص لذلك ، ولابد أن تكون عكس اتجاه المزرعة .
8- القوارض :- تعتبر القوارض من مصادر نقل العدوي الخطيرة ولذلك لابد من وضع برنامج وقائي مستمر للتخلص من القوارض خاصة مخازن العلف والنشارة .
9- الطيور المهاجرة :- لابد من وضع أسلاك علي فتحات الحظائر خاصة العنابر المفتوحة والشبه مغلقة لمنع دخول الطيور المهاجرة وغيرها .
10- برنامج التطهير :- عملية النظافة والتطهير بصفة دورية بعد كل دورة من أهم وأقوي أعمدة الأمن الحيوي ويتلخص برنامج النظافة والتطهير في الأتي :-
1- رش ملاثيون علي السماد للتخلص من الحشرات كالسوس والبق والقرادغيرها
2- عملية كسح السماد والتخلص منه في أماكن بعيدة عن المزرعة .
3- عملية الكحت والكنس لبقايا السماد الموجودة والتخلص منها
4- عملية الغسيل للحظائر من الخارج ثم من الداخل وتتم هذه العملية
علي ثلالث مراحل :- النقع – الغسيل – الشطف
5- عملية التطهير باستخدام برنامج تطهير مناسب لكل مزرعة .
- تعتبر هذه النقاط العشر من أهم النقاط التي لا يتجاوز فيها ، وهذه النقط تعتبر صفحة من كتاب وقد أخذنا منها ما يهمنا وهو كيفية اتخاذ الامن الحيوي كخط ثاني للوقاية من الأمراض الفيروسية .
دمتم في رعاية الله وامنه والسلام عليكم ورحمة الله .

ربما تحتوي الصورة على: شخص واحد ، ‏طعام‏
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 07 نوفمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

مكة للأعلاف (هاي فيد) تسعى دائماً لتقديم أفضل تركيبة غذائية تحتوى كل العناصر والإضافات التى تمنح الطائر النمو الأفضل والمناعة الأقوى ضد الأمراض حتى يحصل المربى على أفضل عائد ...لكن مع الغذاء السليم لابد من منع الأسباب التى تؤدى الى المرض قبل حدوثة لأن الوقاية خير من العلاج و هو ما يعرف بالأمان الحيوى ...فلنعرف المزيد حول هذا الموضوع الهام:

الأمان الحيوى فى مزارع الدواجن

الأمان الحيوي Biosecurity

كلمة الـــ Bio-security تتكون من جزئين هما :-

Bio ومعناها الحياه - وال Security ومعناها الحماية وبذلك يكون معناه " حماية الحياه "

ويعرف بأنه جميع الإجراءات التي يجب أن تتخذ لمنع مسببات الأمراض وتشمل (الفيروسات – البكتريا – الفطريات – الطفيليات – القوارص – الطيور البرية ......... الخ) من الاقتراب أو ملامسة الدواجن في المزرعه وهي أكثر طرق فاعلية وتأثيرا لمنع الإصابة بالأمراض (الوقاية خير من العلاج) وليس معالجة المرض بعد حدوثه والقضاء عليه فهذه الطريقه صعبه ومكلفة .

أهداف برنامج الامان الحيوي :

1. الحد أو منع دخول مسببات الأمراض الي داخل المزرعه أو عنابر التربية .

2. التخلص من مسببات الأمراض في أماكن تواجدها بالمزرعه أو فى العنابر .

3. خفض التلوث البيئي في البيئة المحيطة بالمزرعه إلي أدني مستوي .

ويشتمل تطبيق البرنامج علي أربعه مستويات :

1. الإشتراطات الصحية لتصميم المزرعه .

2. الإجراءات التنفيذية .

3. التحصين

4. متابعه الحالة الصحية وعمل سجلات ثابته
المستوي الأول :

الإشتراطات الصحية لتصميم المزرعه

تبدأ الاشتراطات الصحية من :

أ‌. اختيار الموقع ب- تصميم المزرعه
أولا : اختيار الموقع وتصميم المزرعه :

1. اختيار منطقة تبعد عن المزارع المماثله بمسافه 2 ك .

2. يجب أن يكون اتجاه العنابر من الشرق إلى الغرب حتي تكون متعامدة مع إتجاه الريح.

3. تكون الأرضية إسمنتية لسهولة التنظيف .

4. إمداد المزرعه بمياه شرب جيدة وكذلك صرف صحي جيد وبنظام إضاءة جيد .

5. يجب بناء سور يفضل من البناء أو الأشجار لمنع دخول الأشخاص المزرعه بدون تصريح

6. دوام غلق أبواب جميع العنابر .

7. في مزارع التربية يتم منع دخول الزائرين إلي داخل العنابر حتي عمر 8 أسابيع (حاله عزل مماثل للحجر الصحى) .

8. بناء غرفة عند باب المزرعه الرئيسي لتغيير ملابس جميع العاملين بالمزرعة والعنابر فور الدخول من بوابة المزرعة الخارجية وقبل الدخول إلي العنابر .

9. عدم الاتصال بين مزارع التربية (الكتاكيت) والإنتاج إلا عند الضرورة القصوي .

10. عند زيارة العنابر الموجودة داخل المزرعه يجب أن نبدأ بالعنابر الأصغر عمرا ثم الذى يليها فى العمر

11. يجب علي الموظفين والعمال عدم الإحتفاظ بدواجن بمنازلهم وعدم التعامل مع دواجن وطيور بمزارع أخري .
الإجراءات التنفيذية وتشمل :

1. السيطرة علي وسائل النقل ومنها : -

أ‌. سيارات الركوب الخارجية للعاملين بالمزرعه يجب النزول منها عند بوابة الدخول إلي المزرعه والمشي علي الأرجل داخل المزرعه ب‌. وسائل نقل الطيور والأعلاف يجب تطهيرها قبل دخول المزرعه في أحواض التغطيس الموجودة عند بوابة المزرعة .

ت‌. وسائل النقل والمعدات المنقولة من مزرعه إلى أخري يجب تطهيرها وتعقيمها قبل الدخول للمزرعه .

2. منع دخول الطيور البرية والجارحة وإبعاد القطط والكلاب عن محيط المزرعه .

3. الاهتمام بمقاومة القوارض ومنع دخولها المزرعه أو إلى مخازن الأعلاف .

4. التخلص من الطيور النافقة وذلك بدفنها في مكان بعيد عن المزرعه والحرق والتطهير بصفه مستمرة .

5. تربية عمر واحد في المزرعه باستخدام نظام الكل يدخل والكل يخرج All In- All Out.

6. منع تراكم بقايا الغذاء أو الأعلاف في المزرعه حيث أنها تعمل علي جذب الطيور البرية والحشرات .
التطهير :

أ‌. تطهير المعدات قبل دخولها إلي المزرعه لضمان خلوها من مسببات الأمراض .

ب‌. وجود أحواض تطهير أمام مداخل العنابر foot dips وممتلئة بمطهر قوي – ويتم تطهير أرجل العمال والزوار قبل دخولهم العنابر .

ت‌. تزود المزرعه بحوض تغطيس عند مدخل المزرعه (عند البوابة الرئيسية) تملأ بمطهر قوي ويتم تغييره بصفة دورية.

ث‌. يتم تطهير عجلات وسائل النقل عند دخولها المزرعه فى أحواض التغطيس .

ج‌. تزود المزرعه بوسائل تطهير سهله وعملية الاستخدام مثل الرشاشات.

المستوي الثالث :

التحصين ضد الأمراض - نحاول ان نفرد موضوعا خاصا للتحصين .
المستوي الرابع :

نظرا لتغير الحالة الصحية والمناعيه للقطيع ينصح بالمراجعه الدورية كالتالى:-

1. ملاحظة التغيرات الفجائية في : النمو – السلوك – إستهلاك العلف والمياه _ وهذه عوامل تشير إلي وجود مشاكل صحية .

2. ملاحظة معدلات النفوق بدقة .

3. ضرورة التشخيص والتشريح لمعرفة أسباب النفوق .

4. تحليل عينات دم بعد التحصين لمعرفه كفاءة التحصين وقياس مستوي المناعه .

5. مراقبة ومتابعه الحالة الصحية للطيور عن قرب والتشخيص السريع في حالة ظهور أي أعراض مرض معين وتعتبر من أهم الضروريات لمعالجة الطيور المصابة في الوقت المناسب .

6. عمل سجلات للتسجيل الدفتري للبيانات وهي من أهم أساسيات الإدارة الجيدة للمزرعه .

7. الفرشة تكون من نشارة الخشب أو التبن وتكون نظيفه وتوفير الجير الحي لرشة علي الفرشة كلما دعت الضرورة .

8. إستبعاد الطيور المصابة والضعيفة وخاصة إذا كانت الإصابة في العيون لأنها تكون حاملة للمرض حتي وأن كانت حالتها الصحية جيدة .

صورة ‏مكة للأعلاف‏.
صورة ‏مكة للأعلاف‏.
Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 06 نوفمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

كلنا يعلم أن الكوكسيديا مرض خطير يهدد نجاح تربية الدواجن وللوقاية منة كان بادرة مكة هاى فيد لأعلاف الدواجن بإنتاج علف مخصوص بإضافات مخصوصة من أهمها مضاد الكوكسيديا .. لذلك من الضرورى معرفة طرق:

مقاومة الكوكسيديا في مزارع الدواجن

مقاومة الكوكسيديا في مزارع الدواجن . كوكسيديا الدواجن
مرض الكوكسيديا من الامراض التى تظهر بشكل وبائى ، ويسبب مشاكل إقتصادية جسيمة ،
والمرض يسببه طفيل وحيد الخلية يعرف بالكوكسيديا و هو يصيب أمعاء الدواجن ،وتوجد منه تسعة أنواع ، منها ستة أنواع شائعة و منتشرة
وتوجد طريقتان أساسيتان لمقاومة الكوكسيديا :
أولاٍ : إضافة مضاد للكوكسيديا فى العلف
حيث يضاف مضاد الكوكسيديا للعلف بتركيز مناسب لنوع الدجاج المربى ...
فى دجاج التسمين : يضاف مضاد الكوكسيديا بتركيز كافٍ للقضاء تماماً على الكوكسيديا
- يضاف المضاد من عمر يوم و يتوقف استعماله قبل بيع او ذبح الطيور بمدة
تتوقف على نوع المضاد المستعمل ( حوالى خمسة أيام)
www.hmammaroc.com
فى الامهات و البياض: يضاف مضاد الكوكسيديا بتركيز يعمل على الحد من تكاثر الكوكسيديا و
ليس القضاء عليها ، بحيث تسمح للطيور بالتعرض لعدوى طفيفة متكررة
من حويصلات الكوكسيديا الموجودة فى الفرشة فيستطيع الطائر تكوين
مناعة ضد الكوكسيديا بصورة متدرجة
- يضاف مضاد الكوكسيديا بالجرعة العادية للامهات و البياض من عمر يوم
وحتى 14 اسبوع ثم نصف الكمية حتى 20 : 22 اسبوع ثم يوقف
إستعمالها بعد ذلك.
امثلة لمضادات الكوكسيديا : سيكوستات روبيندين يستعمل بمعدل 500 جرام / طن علف
ديكوكس ويستعمل بمعدل 400 : 500 جرام / طن علف

ويراعى عند استخدام مضاد الكوكسيديا فى العلف أن يكون خلطه جيدا بحيث يكون توزيع المضاد متجانس
ويراعى أيضاً تغيير نوع المضاد المستعمل فى نفس الموقع كل فترة ( سنوياً او بعد نهاية كل دورة .

ثانياً : مقاومة الكوكسيديا باستخدام اللقاحات :
توجد الان لقاحات للكوكسيديا تشتمل على انواع الكوكسيديا الشائعة الانتشار
ويراعى الاتى عند استعمال اللقاحات
- اللقاح يحتوى بحد اقصى على ستة انواع فقط من الكوكسيديا ولذلك يكون هناك
احتمال بالاصابة من احد الانواع الغير محصن ضدها ( وهذا نادر الحدوث )
- التحصين يعتمد على تناول الطيور لحويصلات الكوكسيديا من اللقاح اولا ثم من
الحويصلات المفرزة من الطيور (نتيجة التحصين )والتى تسقط على الفرشة ، ولذلك
يجب عدم تقليب الفرشة او توسيع المساحة المحضن فيها الطيور لمدة 2 : 4 اسبوع
بعد التحصين
واذا تم اجراء توسيع بسيط او وضع فرشة جديدة فى مساحة محدودة فيجب نشر بعض
الفرشة القديمة والمحتوية على الحويصلات على الفرشة الجديدة
- المحافظة على الفرشة بحيث تحتوى على رطوبة 30 % ، لاْن الفرشة الجافة جداً لا
تسمح بتكاثر الكوكسيديا بالعدد المطلب لكى تبداْ الطيور فى تكوين مناعة ، والفرشة
المبتلة تعمل على تكاثر الكوكسيديا بصور كبيرة تفوق قدرة الطائر على مقاومتها
_ عدم استعمال اى مضاد للكوكسيديا فى العلف
_ عدم استعمال اى مضاد حيوى او مركبات دوائية بعد التحصين لمدة اربعة اسابيع
_ اتباع تعليمات الشركة المنتجة للقاح للحصول على افضل النتائج

من امثلة اللقاحات المستعملة :
لقاح PARACOX ويستخدم بالطريقة التالية ...
1- يعطى اللقاح على عمر 4 إلى 5 يوم
2- غسيل المساقى بماء خالى من المطهرات
3- يخصص مسقى لكل 100 طائر
4- يتم تعطيش الكتاكيت لمدة 2 : 4 ساعة ( تقريبا مدة غسيل المساقى )
5- يوضع ماء نقى 500 سم مكعب فى كل مسقى
6- يرج اللقاح جيداً ، وباستخدام الكانيولا الخاصة ( حقنة تسحب اللقاح من العبوة و تدفع
5 سم مكعب من اللقاح فى كل مرة ) ويوضع 10 سم مكعب من اللقاح فى كل مسقى
بحيث يحصل كل كتكوت على جرعة 1،. سم مكعب
7- توزع المساقى مع رفع العلف من امام الكتاكيت

و اخيراً ... يجب معرفة ان مقاومة الكوكسيديا سواء عن طريق العلف أو اللقاحات تعتمد اساساً
على احداث اصابة بسيطة ، فإذا حدث تزايد كبير لحويصلات الكوكسيديا نتيجة عدم المتابعة الجيدة فإن وسائل المقاومة ستكون غير مجدية

Tags التصنيف: تربية الدواجن كتب من طرف: meccahighfeed
بتاريخ : 06 نوفمبر 2016

(0) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

1 2 3 ... 33 34 35  التالي»



\/ More Options ...
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» meccahighfeed
  • مجموع التدوينات » 1929
  • مجموع التعليقات » 23
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة